• 7F02D34A-D3A4-4F9C-859A-D6EE6748DC1D.jpeg

هنيئا لإبناء عمومتنا

in Opinion by

كراء القفطان مع إعارة لشربيل العرس

شفيق السحيمي

ليس بالضروري أن تكون خبيرا في تحليل مثيولوجيا كرة القدم لتبدي برأيك في هذه اللعبة . بالنسبة لي لم يعد من الممكن تعلم كرة القدم العالية المستوى في أزقة الأحياء، بل يعتمد الأداء الرياضي الجيد والعالي المستوى على الاستقرار السياسي والصحة الجيدة للبلاد أكثر من الاعتماد على العبقرية الوحيدة للاعبين وإن كانت الموهبة حاضرة.
في أفضل الديمقراطيات الإجتماعية تكون أوروبا الغربية، هي المتألقة في كرة القدم عالميا. « أوروبا الغربية هي موطن لـ 5٪ فقط من سكان العالم ولكنها تحتل ثمانية من أصل تسعة أماكن في الكؤوس الثلاثة الأخيرة لكأس العالم . »
لهذا أؤكد على أهمية الاستقرار السياسي والمناخ وكثافة البنى التحتية وجودة الأحياء وحسن الجوار …وحسن الجوار … وحسن الجوار، مما يتيح التبادل بين دول الجوار والمنافسة الصحية . وللخروج من مثيولوجيا معجزة الإنسان العصامي . اللاعب الحديث الآن يولد وينشأ ، بنفس الطرق التي يولد وينشأ فيها عازف الكمان أو الممثل أو الأوپرالي ، يوضع الفرد في سن مبكرة في أفضل ظروف التعلم الممكنة وفي كل الميادين . فكريستيانو رونالدو غادر ماضيرا إلى ليشبونة في سنه الحادي عشر. ووصل ليونيل ميسي إلى برشلونة في الثالثة عشرة من عمره.
وبعيدا عن الرياضة المؤسسة التجارية ، هناك مدارس تكون فتياة لاعبات كرة قدم في مستوى عالي من المهنية والتقنية الفنية، وفرقها يمكنها إلحاق الضرر بمنتخبات ذكورية محترمة، هؤلاء الفتياة لم يعرفن اللعب في الأزقة في حياتهن .

ولازلت أؤكد على أهمية الاستقرار السياسي والمناخ الإجتماعي وكثافة البنى التحتية وجودة الأحياء وحسن الحوار والجوار. لأن هذه العوامل هي التي خلقت كل العناصر المكونة للفريق المغربي الإفتراضي.
فوجود فريق «وطني افتراضي» كل عناصره هي من منتوج الديموقراطية والإستقرار السياسي لدول أخرى غير المغرب يدفعنا لطرح السؤال هل المغرب حين يعرض منتوجاته في سوق من الأساق العالمية هل يضع عليها علامة « صنع بالمغرب made in morocco » ويتباها بين الأمم؟ نعم  لان له الحق في ذلك لأنه منتوج محلي اجتمعت فيه كل المجهودات المحلية : «الشعب زائد الدولة» وفي غالب الأحيان الشعب لا مانع! ، ولكن لا يعقل أن يعرض المغرب منتوج غيره ويضع عليه علامة « صنع بالمغرب made in morocco » كما يفعل بمنتوجات لاكوسط وديازيل وغيرها من العالامات المعروفة دوليا. فهذا غش Contrefaçon  ويعاقب عليه القانون !
السؤال المطروح، ماذا صنعت الدولة للبلد ليكون لها شعب ويكون للشعب فريق ؟! إعذروني فالحكاية ليست حكاية عرس والحفل عند الآخرين ونحن نكتري قفطانا ونستعير سروالا وحزاما وشربيلا لحضور هذا الحفل وبعد انتهاء الحفل ومدة الكراء نواجه مشاكل أخرى بدءا من صاحب القفطان وممن استعرنا من عنده السروال والحزام والشربيل .
الحكاية ياناس هي حكاية موسم تحج له فرق العالم كل أربع سنوات لتعرض فيه مباريات تعبر عن استقرار وازدهار الرياضة في كل دولة دولة، تتبارا سياسة الدول ! نعم، الرياضية كجزء لا يتجزء من سياسة دولة اتجاه مواطنيها،
لما نتبجح ونسخط ونجعل من منبث الأحرار واقعا حقيقيا؟ ! فالكل يعلم أنه لا يوجد لا منبث ولا أحرار ما عدا المزرعة وهي في ملك الشاف  من ذون هذا المغرب لا يملك شيئا من صنع يديه، فهؤلاء اللاعبين دوي الأصول المغربية إنهم أبناء عمموتنا فقط ! فهم منتوج تكوين بلدانهم التي ولدوا فيها ونشأوا وتربو وتعلمو هم من صنع أيدي البلدان التي احتضنتهم واحتضنت آبائهم … ولهم الحق في ضمهم لفرقهم أو رفضهم كباقي لاعبي البلد مسقط الرأس أو النشئ،

أما النظام المخزني القمعي اللاديمقراطي الذي لا إستقرار فيه ولا حسن جوار يطويه ولا تعليم ولا صحة ولا شغل إلا «الزرواطة»  فسيظل يبيع الوهم لنفسها ويبحث عمن يريد من الشعب أن يسانده في الترويج له والكل يعلم أن المغرب لم يقدم فريق يمثل الرياضة وما وصلت إليه الرياضة بالمغرب بل هو فريق حقا عظيم جذوره نتمي لشعب عظيم أعطى درسا عظيما لكل دكتاتوريات العالم تلخص في إذا تصرف الشعب في حقوقه كل حقوقه سيظاهي كبريات الدول وفي كل المجالات، وإذا مورست عليه سياسة الإقصاء التي ينهجها المخزن فستظل حال لقمان على حالها ، وحين يطالب  الشعب بحقه في العيش الكريم المصادر فإن المخزن سيطلق كلابه الضارية تنهش حريته وحلمه ، هذا الشعب الذي كلما ابتلى بمصيبة قال عاش الملك !عوض اللهم هذا منكر ! وها هو اليوم اشترى قنطارا من الوهم وخرج يصرخ منبث الأحرار

أنا لا ألوم من يبحث عن عرس عن فرحة عن إبتسامة ولا طالما اعتدنا في وطننا أن تكون الضحكة على حساب الآخرين . سيرجع كل واحد إلى البلد الذي ترعرع فيه وتعلم ما لم يتعلمه أبناء عمومته بالمغرب وستطل المياه في بركها راكضة إلى غاية جفافها، حين ذاك لن تزقزق الطيور صادحة: منبث الأحرار.

Facebook Comments